كيف تكون مدير إدارة نظم معلومات ناجح

دعنا نتفق أن خطوة التقييم تعتبر خطوة رئيسية في مجال تطوير شركتك ، وتحويلها إلى نظام رقمي متكامل. إن مرحلة التقيم تنقسم إلى عدة مراحل تتماشى مع مستويات الادارة لدى شركتك والشكل الهرمي للهيكل التنظمي

مراحل تقييم منظومة تكنولوجيا المعلومات:

هنا يتم تجهيز استقصاء للوقوف على الوضع الحالي لمنظومة تكنولوجيا المعلومات لديك ، ولكي يكون لديك تصور كامل ورؤية شاملة ، يجب ان يكون هذه الاستقصاء يتناسب مع كل مستوى من المستويات الادارية ، ويمكن أن نقسم المستويات الادارية ، لإدارة عليا – متوسطة ، و الموظفين و المستخدمين ، فمثل هؤلاء يكون لديهم خبرات واسعة بالمنظومة لإنهم ملتصقين بها ويستطيعوا أن يقيموا المنظومة من حيث السرعة – الكفائة – الثبات والاستمرارية . أيضا يجب أن تدخل في هذا الاستقصاء إدارة نظم المعلومات نفسها ، فهي أيضا لها دور في تطوير الشركة . إذا يجب أن يكون لديك استقصاء خاص لكل مستوى من المستويات الإدارية التالية:

  • الإدارة العليا

  • الإدارة الوسطى

  • المستخدمين

  • موظفي تكنولوجيا المعلومات

بإنتهائك من هذه المرحلة سوف يكون لديك مجموعة من  البيانات تخص مجالات منظومة تكنولوجيا المعلومات ، وبها سوف يكون لديك تصور لنقاط الضعف و القوة ، وهنا تستطيع أن تضع خطة قصيرة المدى مدتها 90 يوما – للتطوير العاجل و الضروري لنقاط الضعف الناتجة عن الاستقصاء ، وأيضا سوف يكون لديك تصور واضح لخطة طويلة المدي ومدتها لاتقل عن 18 شهر.

والجدير بالذكر هنا أن خطة قصيرة المدي تعتبر مرحلة محسوبة من خطة طويلة المدى ، بحيث ماسوف تنفذه في الخطة قصيرة المدى يعتبر جزء من خطة طويلة المدلى ، وهذا حتى لايتم إعادة الشغل و زيادة التكلفة على  الشركة

المجالات الأربعة لمنظومة تكنولوجيا المعلومات:

  • البنية التحتية وتشمل: (الأجهزة ، الشبكات ، الاتصالات ، أجهزة سطح المكتب ، الخ)

  • تطبيقات الأعمال (تطبيقات البرامج التي تستخدم لتنفيذ العمليات الداخلية للشركة)

  • مكونات الحماية و تأمين البيانات

  • إدارة تكنولوجيا المعلومات نفسها وماتحتويه من إدارة الموظفين و العمليات الخاصة بنظم المعلومات مثل  (إدارة التغيير ، التصعيد ، التعافي من الكوارث ، خدمة العملاء ، إلخ)

الغرض من التقييم

لاشك أن حصولك على بيانات الناتجة من الاستقصاء ، والتي شملت جميع المستويات الادارية لدى شركتك ، وأصبح عند تصور على مناطق القوة والضعف لديك ، فتعتبر هذه البيانات أصل من الاصول لدى شركتك. وهنا يظهر سؤال ماهي أنسب طريقة للتعامل مع هذه البيانات و كيفية توظيفها بشكل يساعد في بناء خطط التطوير المستقبلية بنوعيها ؛ قصيرة المدى وطويلة المدى؟ … الإجابة : هي أن تضع تصنيف للبيانات لديك ، هذا التصنيف يساعدك على معرفة الحالة من حيث مدى احتياج الشركة للتغير – التطوير – الدعم – الخ. يجب أن يكون لديك تصنيف عقلي وانت بتقوم بتجميع البيانات و هذا التصنيف يشمل الحالات التالية:

  • مستقر

  • مستقر ولكن في حالة النمو ، يجب الاهتمام به

  • يحتاج إلى الاهتمام والدعم لتحقيق الثبات و الاستمرارية

  • سيئ و يحتاج للتغير

هذه الحالات الاربعة تنطبق على أي عنصر من عناصر منظومة تكنولوجيا المعلومات سواء كان عنصر بشري مثل الموظف ، أو برنامج ، أو جهاز كمبيوتر ، أو خدمة إنترنت ، أو حتى إجراء معين داخل الشركة.  فإذا كانت هذه المهمة خاصة بمديري إدارات نظم المعلومات ، فيجب أن تكون رؤيتك واسعة لدى التعامل مع هذه الحالات وربطها بمجالات تكنولوجيا المعلومات ، وأن تحاول الاستفادة من كبار مديري تكنولوجيا المعلومات أو الآخرين لمساعدتك في صياغة الاستراتيجية الخاصة بك والتحقق منها حسب الحاجة، وإياك أن تكون من المديرين الذين ينتظرون الاوامر لتنفيذ مهاهم ، ولكن يجب أن يكون لديك روح المبادرة ولاتنتظر مديرك ليخبرك ماذا تفعل !!!

وأخيرا كن حذرا من:

  • ضع في ذهنك تطويرشركتك وتنفيذ رؤيتها ، فإن هذا يحتاج إلى موارد بشرية ومالية وسوف يتم تخصيص وقت لهذا
  • لا تدع أي مستخدم يدفعك للقيام بكل شيء يحتاجه بسرعة ، ولكن اتبع خطتك وأولوياتك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s