الخطوات الرئيسية لكي تصبح شركتك رقمية

إن الرقمنة المستمرة التي تحدث في الوقت الحالي لها تأثير كبير على حياتنا وعالم الأعمال.لبقاء الشركات على قيد الحياة في العصر الرقمي  يجب عليهم الشروع في مبادرات رقمية، لذلك  يجب على القادة و المديرين التنفيذين بالشركات أن يتبنوا عقلية رقمية أولاً لأنهم هم الذين يجب عليهم قيادة هذه التغييرات.

لم يعد الطريق إلى تحويل شركة إلى مؤسسة رقمية أمرًا بعيدًا. أن ما تحتاج إليه هو بناء وتمكين الرقمية في جميع أنحاء الشركة ، ولكن كيف؟

  1. التوافق بين الادارة و المنظومة الرقمية

يتم التوافق بين  المنظومة الرقمية  والادارة من خلال التخطيط الاستراتيجي و العمليات المنفذة

  • الاستراتيجية

من الصعب أن تصبح المنظمة ناجحة دون وضع خطة  استراتيجية مناسبة، فالاستراتيجية هي التي توضح الطريق للوصول إلى الشئ المرغوب تنفيذه ، فمعرفة الصواب والخطأ خلال رحلة التطبيق يتم عن طريق وضع الاستراتيجيات ، لذلك من المهم التخطيط الاستراتيجي لانه يوضح الصورة الأكبر. إن مفتاح الإستراتيجية الجيدة يكمن في الطريقة التي تترجم بها المنظمات إستراتيجيتها إلى لغة مشتركة، من حيث  تلخيصها بكلمات سهلة تساعد الناس على فهم ما يجب عليهم فعله ولماذا تهم مساهمتهم ومشركاتهم في تطبيق هذه الاستراتيجيات

  • العمليات

بعد إنشاء إستراتيجية رقمية ، يجب عليك التأكد من تمكين مؤسستك من العمل رقميًا. يتم ذلك عن طريق تحليل نقاط التقاطع داخل مؤسستك ومعرفة القيم الخاصة بهذه النقاط ، أيضا  حدِّد إمكانيات شركتك في استخدام الرقمنة والأولويات وتحسينها وانتشارها ، فلن تكون أبدًا منظمة رقمية إذا كانت لديك عمليات رقمية ليست ذات قيمة

  1. تحديد الجزء القيادي في المنظمة الرقمية

المنظومة الرقمية تتطلب قيادة قوية وتحفيز الأشخاص الذين لديهم عقلية رقمية، وبالتالي فإن إنشاء الثقافة الصحيحة أمر بالغ الأهمية.

  • الثقافة

إن تصميم ثقافة قوية للشركة أمر ممكن لكن ليس مستحيل، فالثقافة شيء فريد وقد توجد اختلافات من منظمة إلى أخرى حتى داخل المنظمة الواحدة ، فالثقافة ليست شئ متجانس، فتجد ثقافة تنفيذ المشاريع وتسليم المهام والتعاون بين فرق العمل قد تختلف في الادارة الواحدة ، فالرقمية تعتبر ثقافة جديدة ، فالبداية الجيدة هي احتضان أركان “العقلية الرقمية” ودمجها مع الثقافة الفردية. فقط تأكد من أن العناصر الموجودة في ثقافتك تتفق مع بعضها البعض ، وتوجد طريقة تفكير مشتركة بين العناصر الموجودة بالشركة

  • الاشخاص

الناس هم من يصنعون الثقافة ، ولهذا السبب تضطر المنظمات الرقمية إلى تنمية افرادها . إن تبني الناس ليكونوا جزءاً من التطور الرقمي يمكنهم أن يقرروا ما إذا كانت منظمتهم تنجح أم لا. فأفراد الشركة هم الذين يخرجون الأفكار والحلول، ومن ثم  لن تستطيع أبداً تمكين عقلية رقمية إذا لم تركز منظمتك على الناس ، وبدون ذلك  ستكافح على الأرجح من أجل الرقمنة.

  1. العمليات كجزء تنفيذي في المنظمة الرقمية

يتمثل الجانب الأخير الذي يقع ضمن نطاق مسؤوليتك في تنفيذ نظام رقمي داخل مؤسستك،  يجب أن تكون منظمتك على استعداد للقيام بالأمور الصحيحة وتمكينها من خلال التكنولوجيا الملائمة وتخصيص الموارد المناسبة.

  • التنفيذ

بدون تنفيذ  لن يحدث شيء،  مجرد الحديث عن الرقمية لن ينقل الشركة إلى أي مكان أو مستوى آخر. يجب على الشركة التي تريد ان تكون رقمية ان يكون لها المبادرة في تنفيذ الاجراءات التي تدفع لتطور نموذج أعمالها. فالثبات والتوافق هما مفتاح النجاح على المدى الطويل، علاوة على ذلك ، فإن القدرة على التغير سيساعد على القيام بالأمور الصحيحة. والشئ الجيد هنا ، أنه يجب على الشركة أن تقوم بتنفيذ خطوات صغيرة لكي تصل إلى الشكل الرقمي المرجوولاتعتمد على التنفيذ الكلي في مرحلة واحدة لأن هذا يؤدي إلى الفشل نتيجة صعوبة التفيذ

  • التقنية

حلول رقمية بدون تقنية صحيحة شئ صعب تنفيذه، إذا أردت أن تحلل بيانات في عدم وجود بيانات أصلا فهذا يعتبر أمر عبثي ولن تصل لأي نتيجة ، نفس الوضع في التعامل مع المنظومة الرقمية ، تعتبر التقنية الصحيحة هي المادة الاساسية التي سوف تبني عليها المنظومة الرقمية المراد تفعيلها ، إذا يجب عليك التأكد من أن التكنولوجيا المناسبة متوفرة لكشف الإمكانات الكاملة لمؤسستك الرقمية.

  • تخصيص الموارد

لا يتطلب تحويل شركتك إلى مؤسسة رقمية الحصول على موارد جديدة تمامًا ، بل إعادة تخصيص الموارد الحالية بشكل مناسب. يجب تخصيص القوة العاملة والميزانية بطريقة يتم بها ترشيد البنية القائمة وإجراء عملية رقمية شاملة على طول سلسلة القيمة بأكملها. هنا  من الضروري بشكل خاص تجنب إضاعة المال والوقت والقوة العاملة عن طريق الازدواجية في العمل، في كثير من الحالات يمثل هذا أحد المشاكل الرئيسية التي تواجه الشركات في طريقها إلى الرقمية.

  1. السياسة و التأثيرات الخارجية للمؤسسة الرقمية

إيجاد  التوافق بين المنظومة الرقمية والادارة  و نشر الثقافة الرقمية بالشركة مع الدفع إلى تغيرطريقة التفكير يعتبركل هذا من واجبات القائمين داخل الشركة خصوصا القادة والمديرين التنفيذيين ، ومع ذلك تعتمد منظمتك أيضًا على دعم السياسة فيما يتعلق بالانتقال نحو الاقتصاد الرقمي والرقمنة في التعاملات الخارجية

  • الحكومة الإلكترونية

يمكن للتكنولوجيات الرقمية تسهيل المعلومات والاتصالات وعمليات المعاملة،  وبالتالي  ينبغي على الحكومات إدخال مثل هذه الأدوات لتحسين تنفيذ هذه العمليات – ليس فقط داخل المؤسسات العامة بل أيضا فيما بينها وبين عالم الأعمال لضمان الاستخدام الآمن والمناسب للتكنولوجيات الجديدة .يجب على السياسة إدخال أنظمة معينة ، وإرشادات يجب على الجميع الالتزام بها.

  • التعليم

يجب على الحكومات المشاركة في تحسين الكفاءات الرقمية للموظفين الحاليين والقوى العاملة في المستقبل، ويلزم تدريب الخريجين المحتملين بصفة خاصة لأن الكيان الرقمي سيصبح أكثر أهمية في جميع الصناعات. فيجب على المؤسسات التعليمية والاكاديمية أن تستثمر في أفضل المعدات الرقمية لتطوير التعليم ،علاوة على ذلك ، يجب أن تلعب الحكومات دوراً رئيسياً في مبادرات التعليم.

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s